وزير خارجية اليابان يحل ضيفا على مدينة اريحا

اخبار فلسطينية اخبار مميزة

 

أريحا بال نيوز : زرا وزير خارجية اليابان كونتشيرو غيمبا، اليوم مدينة اريحا واطلع على اقسام المدينة الصناعية وخاصة محطة الطاقة الشمسية والممولة من قبل حكومة اليابان وكان في استقبال الوفد كبير المفاوضين الفلسطينيين الدكتور صائب عريقات، وبحضور رئيس بلدية أريحا حسن صالح، وممثلون عن هيئة المدن الصناعية، وصندوق الاستثمار، وشركة باديكو وعدد كبير من الشخصيات الرسمية والشعبية.

ومن جانبه قال وكيل وزارة الاقتصاد الوطني عبد الحفيظ نوفل، اليوم الأربعاء، إن وجود منطقة صناعية زراعية مشتركة في محافظة أريحا بجهد واستثمار ياباني فلسطيني مشترك سيشكل عامل جذب استراتيجي للاستثمار المحلي والأجنبي، ويساهم في خلق آلاف فرص العمل.

ولفت نوفل في جولة ميدانية قام بها مع وفد ياباني برئاسة  وزير الخارجية كونتشيرو غيمبا، للمنطقة الصناعية الزراعية في أريحا، إلى أهمية استمرار الجهد المشترك لتكون المنطقة الصناعية نموذجا للتكامل الاقتصادي والصناعي واستقطاب الخبرة والتكنولوجيا والمعرفة اليابانية.

وكان في استقبال الوفد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح صائب عريقات، وبحضور رئيس بلدية أريحا حسن صالح، وممثلون عن هيئة المدن الصناعية، وصندوق الاستثمار، وشركة باديكو.

وأكد نوفل أن الحكومة تعقد آمالا كبيرة على مشروع منطقة أريحا الصناعية الزراعية، كونه مشروعا استراتيجيا يؤمن آلاف فرص العمل، ويلعب دورا مهما في استقطاب رؤوس الأموال المحلية والأجنبية، لإنشاء صناعات محددة مخصصة للتصدير ترتكز بالأساس على الخدمات الزراعية ومشتقاتها وصناعاتها التكميلية، مما سيعود بالنفع الكبير على الاقتصاد.

وبيّن أن مبادرة اليابان بتمويل البنية التحتية الخارجية للمنطقة الصناعية، وتوفير الموارد المتوقعة لتعزيز جاذبيتها، يعكس استمرار اليابان بالتضامن والمساندة المشكورة لفلسطين، وقضيتها العادلة، لافتا إلى أننا هنا لنحتفل بهذه الزيارة التاريخية التي يقوم بها وزير خارجية اليابان للأرض الفلسطينية، تعبيرا صادقا عن الرغبة اليابانية في دعم ومساندة القضية الفلسطينية، ودفع عجلة المشروع إلى الأمام.

وأعلن عن إنشاء شركة مطورة تجمع بين باديكو وصندوق الاستثمار الفلسطيني ما يعزز من إمكانيات تطوير هذه المنطقة لما تتمتع هاتين المجموعتين من قدرات وإمكانيات فنية ومالية وإدارية.

وشدد على أهمية استمرار الدعم المالي والسياسي من حكومة اليابان، كونها تساهم في رفاهية الاقتصاد الفلسطيني من خلال خلق فرص عمل جديدة، وزيادة الناتج المحلي الإجمالي، مشيرا إلى أنه لا يمكن للسلام والازدهار أن يتحقق من دون اقتصاد مطرد النمو.

من جانبه، قال وزير خارجية اليابان كونتشيرو غيمبا ‘إن المنطقة الصناعية ستسمح بخلق تنمية عبر شبكة الشركات في مد%D