عباس: يحذر من ضياع فرصة التوصل لتسوية

اخبار مميزة

رام الله – بال نيوز :حذر رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس من ضياع الفرصة “التي قد تكون الأخيرة لتحقيق التسوية في المنطقة عبر حل الدولتين”، واصفاً الوقت بالأنسب لتحقيقها.وقال عباس خلال اجتماعه مع عدد من قادة الجالية الأمريكية اليهودية في نيويورك عشية افتتاح الدورة الـ68 للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك “إنه على إسرائيل أن تبني السلام لا المستوطنات”.

F130702IR019-e1372772558304

وأطلع عباس الحاضرين على ملف استئناف المفاوضات الذي انطلق في 30 تموز الماضي لبحث كافة القضايا الجوهرية، معتبراً أنها سوف تعالج جميع قضايا الحل النهائي وهي القدس، الحدود، المستوطنات، اللاجئين، الأمن، والأسرى.

وأوضح أن المهلة المخصصة للتوصل إلى اتفاق شامل هي من 6-9 شهور مقابل التزام “إسرائيل” بالإفراج عن 104 أسيراً مما قبل عام 1993.

وقال إن دولة فلسطين ملتزمة بعدم الذهاب إلى أي من مؤسسات ووكالات الأمم المتحدة خلال هذه المهلة، مشيراً إلى أنه إذا انسحبت “إسرائيل” من الأراضي التي احتلتها في عام 1967، فإن 57 دولة عربية وإسلامية ستعيد علاقاتها وتعاملها مع “إسرائيل”.

وأضاف “لدينا فرصة حقيقية لتحقيق السلام الدائم والعادل والشامل، ويمكننا تحقيق ذلك بدون أخطاء”.وأكد على أن الموقف والمطالب الفلسطينية واضحة وتتمثل “بإقامة الدولة الفلسطينية بعاصمتها القدس الشرقية على حدود الرابع من حزيران عام 67، إلى جانب قضايا الحل النهائي”.

واقترح إحياء اللجنة الثلاثية الفلسطينية الأمريكية والاسرائيلية بشأن مكافحة التحريض، بحيث تمول وزارة الخارجية الأمريكية بحوث شاملة للتحقيق في مضمون الكتب المدرسية الإسرائيلية والفلسطينية.

وعن المصالحة، قال إنها ستتم عندما تقبل حماس الذهاب إلى صناديق الاقتراع للانتخابات الرئاسية والتشريعية، مضيفاً لن تكون المصالحة عبئا على المفاوضات، وفي الوقت نفسه سنواصل بناء مؤسسات دولتنا الفلسطينية، التي ستكون مثالا للديمقراطية وحقوق الإنسان وحقوق المرأة، والمساءلة، والشفافية