ثمانية شهداء فلسطينيين بمخيم اليرموك بسوريا

مبدعون من فلسطين

دمشق – بال نيوز :استشهد ثمانية لاجئين فلسطينيين في مخيم اليرموك جراء القصف المتواصل على المخيمات الفلسطينية بسوريا،وقالت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا إن الشهيد عدنان أحمد الناظر (40 عاماً) قضى برصاص قناص أثناء محاولته الخروج من حاجز بردى أخر الحجر الأسود، والشهيد إبراهيم خليل بيبي (60 عاماً) قضى متأثراً بجراح أصيب بها سابقاً نتيجة القصف على المخيم.

09_51_33

وأوضحت أن الشهيد محمد أحمد أبو ناصر قضى متأثراً بجراح أصيب بها سابقاً نتيجة القصف، والشهيدة ربيعة سعود الماضي وبشار عجان قضيا جوعاً جراء الحصار،وذكرت أن الشهيد قاسم محمد خيرات (16 عاماً) وعبدو محمد عبد الله قضيا برصاص قناص أثناء محاولتهما الخروج من حاجز بردى أخر الحجر الأسود، فيما قضت مسرة توفيق قنبرجي نتيجة فقدان الطعام والجفاف حيث وجدت في منزلها يوم أمس بحالة يرثى لها.

وأكدت المجموعة أن المخيم شهد سقوط قذيفتين مقابل مركز الأمان في شارع 15 ما أدى إلى وقوع عدد من الاصابات بين المدنيين.

ونوهت إلى أن أن عدد الشهداء الذين قضوا جوعًا جراء استمرار الحصار لليوم الـ166 على التوالي ارتفع إلى 11 شهيدًا في أقل من أسبوعين،وأكدت أن المخيم يعاني من مأساة كبيرة نتيجة نفاد جميع المواد الغذائية والطحين والأدوية، وما يزال الموت يحصد أرواح السكان نتيجة إصابتهم بالتجفاف وسوء التغذية.

كما تعرض مخيم خان الشيح للقصف وسقوط عدد من القذائف طالت منطقة جامع الهدى أسفرت عن وقوع عدد من الإصابات.

وبيّنت المجموعة أن المخيم يشهد المخيم نقصاً حاداً في المياه والخبز ومستلزمات الحياة اليومية في ظل انقطاع التيار الكهربائي والاتصالات لليوم التاسع على التوالي،كما أكدت أن مخيم ﺍﻟﺴﺒﻴﻨﺔ ما يزال يرزح ﺗﺤﺖ ﻭﻃﺄﺓ ﺍﻟﺤﺼﺎﺭ المفروض عليه خاصة بعد أن تم اقتحام منطقة السبينة من قبل الجيش النظامي، وإلى الآن ليس هناك معلومات مؤكدة حول ما يجري من ترتيبات حول عودة أهل المخيم إليه.