أبو ليلى:موافقة الكابنيت على المبادرة المصرية مناورة خبيثة

اخبار فلسطينية
رام الله / بال نيوز :  اعتبر النائب قيس عبد الكريم “أبو ليلى” نائب الأمين العام للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين موافقة ما يسمى المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغير “الكابنيت ” على المبادرة المصرية بمثابة مناورة خبيثة تهدف إلى تحييد الضاغط الدولي المتنامي من اجل وقف العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة .
قيس ابو ليلى
وقال النائب أبو ليلى إن الدليل على خبث الموافقة الإسرائيلية على هذه المبادرة انه وبعد الإعلان بنصف ساعة عن الموعد المفترض لوقف العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة ووقف رد الفصائل على ذلك قامت طائرات الاحتلال الحربية بغارة على خانيونس سقط ضحيتها 3 شهداء وعشرات الجرحى إضافة لمواصلة العدوان على مناطق أخرى .ودعا النائب أبو ليلى إلى إحباط هذه المناورة وإبطال مفعولها من خلال توفير الضمانات اللازمة لتنفيذ المبادرة المصرية التي لقيت دعما خلال اجتماع وزراء خارجية الدول العربية في الاجتماع الوزاري الأخير ، ويستحق هذا الجهد المصري الرائد التثمين، مطالبا بتوفير ضمانات حقيقية لتنفيذها .وأضاف النائب أبو ليلى ” لا بد من الاتفاق السريع على وقف العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة أولا يلي ذلك وقف لإطلاق النار وتنفيذ سائر بنود المبادرة وإنهاء الحصار الجائر المفروض على قطاع غزة وفتح كافة معابر القطاع والمباشرة في إعادة إعمار قطاع غزة المدمر جراء عدوان الاحتلال عليه ، وكذلك الإفراج عن الأسرى المحررين الذين أعيد اعتقالهم وتنفيذ استحقاق الإفراج علن الدفعة الرابعة من قدامى الأسرى .وطالب النائب أبو ليلى المجتمع الدولي وقف سياسة الكيل بمكيالين التحرك الفوري والعاجل لوقف عمليات القتل التي تنفذها سلطات الاحتلال وتستهدف أبناء شعبنا من مواطنين عزل وطلبه المدارس والأطفال والنساء ، داعيا في الوقت ذاته العالم إلى التحرك لرفع الحصار الجائر عن قطاع غزة والذي تفرضه سلطات الاحتلال منذ عدة سنوات .