د. عيسى: “عيد الفطر فرصة لتجسيد الوحدة الوطنية في فلسطين”

اخبار فلسطينية

القدس / بال نيوز : أعتبر الأمين العام للهيئة الاسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات الدكتور حنا عيسى اليوم في بيان له، أن حلول عيد الفطر  هذا العام فرصة لتجسيد الوحدة الوطنية في فلسطين، وخاصة أنه يطل على الشعب الفلسطيني محملا بالمآسي لما آلت اليه الأوضاع من عدوان غاشم مستمر في قطاع غزة الحبيب و استمرار الانتهاكات والاعتداءات في مدينة القدس وأكنافها.

مسجد وكنيسة

وأشار الأمين العام أن النفس ليعتريها الأسى والحزن من واقع مؤلم ومصير مازال مجهول تمر به الأراضي الفلسطينية في ظل تسارع وتيرة الأحداث بالفترة الأخيرة، من قتلٍ لأرواح الأبرياء وهتك حُرمة المساجد و الكنائس من جهة، ومن انشغال الدول العربية والاسلامية بأمورها الداخلية من جهة أخرى الأمر الذي قوى من جرئة دولة الاحتلال واجهزتها التنفيذية بالامعان في تدمير كل ما هو فلسطيني.

واضاف د.عيسى انه في الوقت الذي تحل فيه نهاية شهر رمضان الفضيل، يطيب لنا أن نتقدم بالتهنئة الى دولة فلسطين رئاسة وحكومة وشعبا، والى أسرانا القابعين في غياهب السجون، والى الفلسطينيين اللاجئين في مخيمات الشتات و الدول العربية والغربية، متمنين من الله القدير أن يُعاد علينا وقد تحققت أمنياتنا بتحرير كاملا تراب الوطن.

 وعلى الصعيد ذاته قال الأمين العام :” أهنئ الأمتين الاسلامية والعربية بعيد الفطر المبارك وبصيام وقيام الشهر الفضيل، وأنا أخاطبكم من رحاب أرض السماوات ومهد الديانات، وقبلة المسلمين الأولى التي انطلق منها نور الهداية الربانية ليضيء للبشرية طريق الخير والسلام، راجيا من الله أن يعم الأمن والأمان في ربوع أراضيكم وأن تحقق أهدافكم التي كنتم تصبون اليها من خلال الربيع العربي.”

واختتم الدكتور عيسى بيانه قائلا : “باننا سنظل كما كنا دوما في طليعة النضال الوطني من اجل حريتنا واستقلالنا وترسيخ الوحدة الوطنية وادانة العنصرية ولن تزيدنا الحروب السوداء على أراضينا وشعبنا الا تصميما على الدفاع عن وطننا ووحدة شعبنا، ونبتهل من الله ان يحفظ شعبنا الفلسطيني وان يوفقه وينعم عليه بدوام الصحة والعافية ويسدد خطاه في تحقيق كل ما يصبو اليه من تقدم وازدهار.”