أبو ليلى : تفاهمات 2012 وفتح المعابر والاعمار وتوسيع مساحة الصيد اساس التهدئة

اخبار فلسطينية

رام الله / بال نيوز :  قال النائب قيس عبد الكريم “ابو ليلى” نائب الامين العام للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين ان خلال الساعات ال48 الماضية شهدت جهداً مصرياً مكثفاً من أجل التوصل الى صيغة تكفل وقفاً للعدوان الاسرائيلي في قطاع غزة ووقفا مفتوحا لإطلاق النار وبدء المفاوضات لحل العديد من القضايا يتضمنها ملف التفاوض الغير مباشر شرط ان يكون ذلك الموافقة الاسرائيلية على فتح المعابر وبدء عملية اعادة الاعمار توسيع مساحة الصيد البحري في القطاع .

تفاهمات

وأضاف النائب ابو ليلى ” الحديث الان يدور عن تهدئة مفتوحة غير مسقوفة زمنيا تقوم على قاعدة موافقة اسرائيل على النقاط الاربع التي ذكرت هي تفاهمات 2012 بشان وقف اطلاق النار وفتح المعابر بدء عملية الاعمار وتوسيع مساحة الصيد البحري ،  الحديث عن مفاوضات لمدة شهر كانت مطروحة في السابق باعتبارها هي المدة التي يمكن ان تستغرقها المفاوضات حول القضايا الاكثر تعقيدا مثل الميناء والمطار وقضايا الاسرى من صفقة وفاء الاحرار والدفعة الرابعة من القدامى وغيرها .

وأشار النائب ابو ليلى الى ان الوفد الفلسطيني لم يتلقى حتى اللحظة أي دعوة للحضور للقاهرة في وقت محدد ، منوها الى ان ما تم الحديث عنه هو استعداد مصر لاستضافة الوفدين الفلسطيني الاسرائيلي في أي وقت من اجل اعلان تهدئة ، ولكن حتى الان ليس هنالك اتفاق على وقف اطلاق النار بسبب عدم الموافقة الاسرائيلية على العناصر الاساسية التي تتيح الوصول الى اتفاق لوقف اطلاق النار وبالتالي ليس هنالك موعد محدد للبدء بالعملية التفاوضية في جولتها القادمة .

وأوضح النائب ابو ليلى ” من الصعب جدا الحديث عن اتفاق نهائي لكافة الجوانب في هذا الوقت ، اذا وافقت اسرائيل على الصيغة المصرية الجديدة وهي ان يبدأ وقف اطلاق النار على قاعدة فتح المعابر وإعادة الاعمار وتوسيع مساحة الصيد البحري وتنفيذ تفاهمات 2012 فان هذا يبقى عددا من القضايا للتفاوض عليها في المرحلة اللاحقة .