ورشة عمل في الرؤية العالمية للنهوض بصناعة الفحم صديق للبيئة

اخبار فلسطينية محليات

جنين – بال نيوز :نفذت مؤسسة الرؤية العالمية ورشة عمل للبدء بالمرحلة الثالثة من مشروع النهوض بصناعة الفحم صديق للبيئة بالشراكة مع عدد من المؤسسات الدولية والمحلية الداعمة وحضور كل من احمد عطاطرة ممثلا عن محافظة جنين .

محمود عطاطرة وعماد مرعي ممثلين عن الحكم المحلي، يوسف عطاطرة مدير بلدية يعبد، بشار دراغمة من قسم صحة البيئة في مديرية صحة جنين، حسين حمدان واحمد دراغمة ممثلين عن وزارة العمل، عبد المنعم شهاب مدير مديرية سلطة البيئة وم. محمد صلاح ممثلا عن وزارة الزراعة ومحمود جابر أبو بكر منسق اللجنة المحلية للعاملين في هذا القطاع ومن مؤسسة الرؤية العالمية حضر م.أشرف اسعيد مدير مكتب جنين، جاك اسعيد/مسؤول برامج التنمية الاقتصادية في مكتب جنين، وغسان الشيخ/مسؤول المشاريع في منطقة يعبد.

w1

ودعا حمدان الى ضرورة التأكيد والمحافظة على صناعة الفحم في المنطقة والاستمرار في الانتاج بما يتناسب مع صحة وسلامة المواطنين والعاملين في هذا القطاع.
فيما قال مدير بلدية يعبد ان هذا مشروع نوعي يعنى بالبيئة ويحقق أهداف البلدية ويتماشى مع خططتها الاستراتيجية ويهدف الى تعزيز الاقتصاد الفلسطيني من حيث توفير فرص عمل للعاملين في هذا القطاع وضمن ظروف انسانية وصحية.
بينما عبر شهاب على أهمية تشجيع ودعم المشاريع البيئية مؤكدا أن هذا المشروع يعمل على حل مشكلة بيئية قائمة من سنوات عديدة، ومن ناحية سلطة البيئة فانها تتابع آثار التجربة والمشروع على البيئة ومطابقته للمواصفات الدولية والمحلية.
بدوره المهندس عطاطرة اكد أن هذا المشروع جيد من عدة نواحي اهمها من الناحية التنظيمية حيث أنه يحافظ على المخطط المكاني والسكاني في منطقة يعبد وفي نفس الوقت يقلل من التلوث على المناطق السكنية اضافة الى ان له أهمية اقتصادية، حيث أن الفحم هو من أعمدة الاقتصاد في منطقة يعبد ويضمن الحفاظ على الوضع الاقتصادي للسكان ولكن هذا المشروع بحاجة الى متابعة وصبر ونشر الوعي بين السكان عن أهميته وعن ضرورة ابعاد الأطفال عنه والتقليل من ظاهرة عمالة الأطفال في المفاحم.
من ناحيته ذكر المهندس صلاح أن هذا المشروع جاء استكمالا للمراحل السابقة وبناء على نتائج التجارب السابقة التي أثبتت فعالية ونجاح التجربة وان هذه المرحلة الجديدة قد جاءت بناء على طلب المجتمع المحلي والعاملين في هذا القطاع لتجربة البراكسات المغلقة لانتاج الفحم.
فيما شدد أحمد عطاطرة من حكم محلي جنين على أهمية هذا المشروع من ناحية الحفاظ على السلم الأهلي بين سكان منطقة يعبد وانه يتوافق مع أهداف وتوصيات اللجنة الوزارية.
وأعرب السيد محمود أبو بكر عن سعادته بأخذ المؤسسة بتوصيات المصنعين للفحم النباتي وعن تفاؤله بالنجاح لهذا العمل
وتقدم مدير مؤسسة الرؤية العالمية م.أشرف اسعيد بالشكر لمؤسسة ال UNDP-البرنامج التنموي البلجيكي ومؤسسة الرؤية العالمية- نوزيلاندا الذين قدموا التمويل لهذا المشروع، كما أعرب عن شكره لكل المؤسسات المحلية والحكومية الشريكة في هذا المشروع معربا عن سعادته لوجود المؤسسات وذوي الشأن لاسيما المجتمع المحلي ومنتجي الفحم في يعبد معلنا” البدء في المشروع وافتتاحه لهذه المرحلة والتي ستستمر حتى نهاية شهر نوفمبر.
يذكر ان هذا المشروع الذي بدء منذ سنتين لحل مشكلة التلوث البيئي الناتج عن صناعة الفحم في منطقة يعبد، والذي شمل عمل تجربة لوحدة انتاج فحم صديق للبيئة والتي أثبتت نجاحها بعد التجربة واجراء التحاليل والفحوصات اللازمة سيبدأ المرحلة الثالة منه والتي تشمل تجربة البركسات المغلقة لانتاج الفحم الصديق للبيئة والذي سيحل مشكلة انبعاث الدخان الأسود من المفاحم.