حلس: ما يجري في القدس والأقصى يدعونا أن نتوحد ونعمل لانهاء الانقسام

غزة / بال نيوز : نظمت حركة التحرير الوطني الفلسطيني “فتــــــح” إقليم شرق غزة  امس حفل تكريم “مشاعل على طريق القدس” للطلبة المتفوقين في الثانوية العامة “الإنجاز ” في قاعة لارا بالاس بغزة بحضور الأخ أحمد حلس “أبو ماهر” عضو اللجنة المركزية مفوض عام التعبئة والتنظيم في المحافظات الجنوبية وأعضاء المجلس الثوري في المحافظات الجنوبية والهيئة القيادية العليا وقيادة إقليم شرق غزة وأمناء سر الأقاليم وعائلات المتفوقين ووجهاء ومخاتير ولفيف من الشخصيات الاعتبارية ، وقد بدأ الاحتفال بالسلام الوطني الفلسطيني وقراءة الفاتحة على أرواح الشهداء.

وألقى الأخ أحمد حلس كلمة حركة “فتــــــــح” نقل خلالها تحيات السيد الرئيس “أبو مازن” وقيادة “فتـــــــح” لشعبنا وللطلبة المتفوقين وذويهم، كما ثمن جهود الطلبة المتفوقين مؤكداً أنهم سبب رفعتنا وتقدمنا موجهاً التحية للمتفوقين من أبناء شعبنا في غزة والضفة والشتات وفي كل موقع يوجد فيه فلسطيني ، وقال حلس:” إن شعبنا الفلسطيني يواجه معاناة صعبة جراء الاحتلال والانقسام البغيض الذي يجب أن ينتهي وللأبد” مضيفاً:” أن حركة فتح تمد يدها لكل أبناء شعبنا وكل القوى والفصائل والتنظيمات والشخصيات فقد آن الأوان لأن ننفض عن كاهلنا هذا الانقسام البغيض”

وتابع:” إن ما يجري في القدس والأقصى يدعونا أن نتوحد حتى نكون على قدر المسؤولية المناطة بنا كفلسطينيين وكحراس للأقصى والمقدسات وإننا في حركة فتح مستعدون ومن الآن أن نطوي صفحة الانقسام البغيض ونبدأ مرحلة جديدة من العمل الفلسطيني الموحد الذي يبني ولا يهدم والذي يخدم مستقبل شعبنا الفلسطيني”.

وأضاف حلس:”علينا في هذه اللحظات أن نتعلم من أبنائنا وبناتنا المتفوقين الذين أدركوا أن الوصول لنتائج صحيحة يحتاج لمقدمات صحيحة ، لذا يجب أن نجتهد ونجد من أجل أن ننهض بمجتمعنا الفلسطيني وشعبنا الذي يحتاج إلى توحيد كل الطاقات “

وقال حلس خلال كلمته إن:” غزة العصية على كل المؤامرات والمحصنة ضد الانكسار والقادرة على أن يأتي منها الموقف الفلسطيني الصحيح والموقف الرافض لكل ما يضر بمشروعنا الوطني الفلسطيني مازالت على العهد حافظة لوصايا الشهداء والأسرى والجرحى وحريصة على قضايا شعبنا ووفية لدماء أبنائها ولكل المناضلين والمعطائين من أبناء شعبنا” وأضاف:” من هنا نقول للجميع إن غزة المجتهدة والمتفوقة هي التي كانت وستبقى عنوان الوحدة الفلسطينية والعطاء الفلسطيني “

وتخلل الحفل أغاني الثورة الفلسطينية ودبكة من الفلكلور الشعبي وأهازيج وشعر للشاعر علاء العبسي.

وقد ألقت المتفوقة نور الوحيدي كلمة المتفوقين أهدت خلالها ماحققوه من نجاح وتفوق للسيد الرئيس محمود عباس ولحركة فتح ، مؤكدة على أهمية العلم في معركتنا مع الاحتلال ، وحثت كافة الطلبة على بذل كل جهد ممكن لتحقيق التفوق وخدمة وطنا فلسطين وقضيتنا العادلة.

وقد تحول الحفل إلى مبايعة للأخ الرئيس حيث هتف الحضور بهتافات مؤيدة لسيادته وللقيادة الفلسطينية.

وفي نهاية الحفل قام الأخ أبو ماهر حلس والأخوة في الهيئة القيادية العليا بتكريم الطلبة المتفوقين.